أقرّ الاتحاد الأوروبي حزمة دعم بقيمة 55 مليون يورو مقدمة للاجئين السوريين، في الأردن ولبنان، بسبب تفشي فيروس كورونا.

وبحسب الممثل السامي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوربي “جوزيب بوريل”، بأنهم سيقدمون “دعماً مادياً للأردن بقيمة 20.1 مليون يورو لشراء معدات طبية للحد من انتشار كورونا وتحسين الأوضاع في مخيمات السوريين لديها”.

وأضاف أن “حزمة الدعم تشمل تقديم مساعدات للبنان بقيمة 34.6 لتأمين الاحتياجات الأساسية للاجئين السوريين في ظل انتشار كورونا”.

ويتعرض اللاجئون السوريون في لبنان للاعتقال من قبل السلطات اللبنانية بتهم مختلفة، كما يعانون من ظروف إنسانية صعبة، وتقدر أعدادهم في لبنان بنحو مليون ومئة ألف لاجئ، حسب “المفوضية السامية لشؤون اللاجئين”.

واتهمت منظمة “العفو الدولية” السلطات اللبنانية بتعمدها الضغط على السوريين للعودة إلى سوريا، عقب انتشار الحملات العنصرية واتخاذ سياسات تقييدية وفرض حظر التجول والمداهمة المتواصلة للمخيمات.

وسبق أن أصدرت وزارة الداخلية في الأردن تعليمات بعزل مخيمات اللاجئين السوريين بالبلاد، في إطار الإجراءات الاحترازية ضد فيروس “كورونا”.

وتقدر المفوضية السامية لشؤون اللاجئين أعداد السوريين المسجلين لديها بالأردن بـ 655 ألف لاجئ، 80 بالمئة يعيشون في المناطق الحضرية و 139 ألف لاجئ في مخيمات الزعتري والأزرق ومريجب الفهود، 93 بالمئة من الحصيلة الكلية يعيشون تحت خط الفقر.

مصدر الصورة: فليكر

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments