أقدم شاب على الانتحار، أمس الأول الخميس، بإطلاق النار على نفسه، بعد انفصال خطيبته عنه في محافظة السويداء.

وذكرت شبكة “السويداء 24” أن الشاب لقمان سامي العصفور، توفي داخل منزله الكائن في قرية مفعلة بريف السويداء، إثر اصابته بطلق ناري بالرأس، من بندقية كانت بحوزته، فجر الخميس.

وأكدت الشبكة أن الشاب قضى منتحرا وفقا لمصادر محلية وطبية، ولفتت الشبكة إلى أن الشاب الشاب لقمان كان يتمتع بسمعة حسنة في بلدته، حيث نقل عن بعض رفاقه أنه عانى من ضغوطات نفسية بعد انفصال خطيبته عنه.

ونقلت الشبكة عن مصدر طبي قوله إن تقرير الطبيب الشرعي حدد سبب الوفاة، بتعرض الضحية لطلق ناري من مسافة قريبة جدا، مؤكدا أن تفاصيل الواقعة تشير إلى انتحاره، فيما قال أحد أقاربه أن الشاب أخطأ استخدام السلاح ولم يكن ينوي الانتحار.

وسبق أن أقدم شاب في محافظة اللاذقية على قتل خطيبته، وإصابة شقيقتها، لينتحر بعدها، إثر قيام خطيبته بفسخ الخطبة، حيث قام باطلاق النار على خطيبته، مستخدماً بندقية حربية”كلاشينكوف”، حيث عثر على 6 مقذوفات فارغة في مكان الحادثة.

وتتكرر عمليات القتل والخطف في مناطق سيطرة قوات الأسد، حيث أقدم يوم 13 كانون الأول الماضي،  ضابط يعمل في سجن حماة المركزي التابع لقوات الأسد يدعى “وئام زيود” على قتل خطيبته “هبة جبور” وشقيقتها “نور” وإصابة شقيقهما “حسن”، وذلك لاتخاذ الشابة قراراً بفسخ خطوبتها.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة قوات الأسد ازديادا في معدل الجريمة وحوادث الاعتداء بغرض السرقة والتي تسجل غالبا ضد “مجهولين” وسط فلتان أمني في ظل إهمال وغياب لدور الأجهزة الأمنية.

مصدر الصورة: فليكر

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments