طوق عناصر من ميليشيا “الدفاع الوطني” التابعة لقوات الأسد في مدينة دير الزور ، مركز مدرسة حميد الدكماوي في حي الجورة وسط ديرالزور، عقب ضبط حالة غش في الإمتحانات الثانوية.

وقالت شبكة الفرات بوست المحلية إن العناصر طوقوا المدرسة عقب قيام المشرف الوزاري على امتحانات الشهادتين الثانوية والتعليم الأساسي، فريد عبد الرحيم، بتوثيق حالة نقل وغش بحق الطالبة، منار الأسعد، زوجة متزعم الميليشيا “فراس العراقية”، والتي تقدم امتحانات الشهادة الثانوية–الفرع العلمي (دراسة حرة).

وأضاف المصدر أن تطويق المركز الامتحاني الذي جرى، صباح أمس الإثنين، جاء عقب فشل محاولات الضغط على المندوب الوزاري بإلغاء توثيق (تقرير) حالة الغش، الذي أصر على رفعها لوزارته في دمشق، رغم توعد “العراقية” للمندوب بمعاقبته لاحقا.

وتابع المصدر، أن متزعم الميليشيا يحاول تسهيل حصول زوجته على الشهادة الثانوية، ووضع في سبيل ذلك عدد من المعلمين والمدرسين المقربين منه، ومن بينهم، عبد المنعم خليل، الذي يعمل كذلك كمدير للمكتب الصحفي في الميليشيا، والمشرف على عدد من الصفحات المروجة للعراقية وميليشياته.

وأشار المصدر، أن الخليل يخاطب زوجة فراس العراقية داخل القاعة الامتحانية بلقب “معلمتي”.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة قوات الأسد ازديادا في معدل الجريمة وحوادث الاعتداء بغرض السرقة والتي تسجل غالبا ضد “مجهولين” وسط فلتان أمني في ظل إهمال وغياب لدور الأجهزة الأمنية.

مصدر الصورة: سانا

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments