توفيت إمرأة ستينية مجهولة الهوية غرقا عند شاطئ مدينة بانياس بريف طرطوس أمس الأربعاء.

وأوضح رئيس مركز الطب الشرعي في طرطوس التابع لحكومة الأسد الدكتور علي سيف الدين بلال لتلفزيون الخبر أنه وجدت جثة تعود لسيدة مجهولة الهوية على شاطئ ميناء بانياس صباح اليوم الأربعاء.

وأشار بلال إلى أنه تم إبلاغ الطبابة الشرعية ليصار إلى نقلها إلى مشرحة مشفى بانياس الوطني” مبيناً أنه تم الكشف الطبي الشرعي من قبل هيئة الكشف، حيث تبين أنها سيدة في نهاية العقد السادس تقديرياً، و متوفية غرقا بدون وجود ما يشير لعلامات عنف أو شدة على الجثمان.

وقالت مصادر محلية لتلفزيون الخبر إنه تم انتشال جثة المرأة من البحر حيث تعرضت للغرق بعد أن سحبها التيار إلى داخله صباح الأربعاء، وتواجدت فرق الإسعاف والإنقاذ في مكان الحادث.

وشهدت محافظة طرطوس خلال العام الماضي، أكثر من حالة وفاة نتيجة الغرق، أبرزها غرق الطفل محمد درويش عند مجرى نهر الغمقة والعثور على جثمانه بعد عدة أيام عند شاطئ البحر قرب مساكن الإسمنت.

مصدر الصورة:سانا

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments