وصلت كلفة سلة الغذاء الضروري الذي يحتاجه الفرد يوميا إلى 1970 ليرة سورية، ونحو 60 ألف ليرة شهريا في منتصف حزيران 2020، أي أن الأسرة المكونة من 5 أشخاص تحتاج 295 ألف ليرة شهرياً للغذاء الضروري فقط، بحسب تقرير لصحيفة محلية لم يتطرق للحاجيات الأخرى سوى الطعام الأساسي.

وأضاف التقرير الصادر عن صحيفة قاسيون، أن سلة الغذاء المعتمدة من مؤتمر الإبداع والاعتماد على الذات لنقابات العمال عام 1987، تغطي 8 مكونات غذائية أساسية فقط، وبمجموع 2,400 حريرة يوميا، دون أن تتضمن المشروبات ومكونات غذائية أخرى.

وتضم السلة، الخبز (بمقدار 500 غرام) وسعر 19.5 ليرة، البيض (50غ) بـ90 ليرة، اللحم (75غ) بـ537 ليرة، الجبن (25غ) بـ67 ليرة، الخضار (250غ) بـ215 ليرة، الفواكه (200غ) بـ366 ليرة، الرز (70غ) بـ140 ليرة، والسكر (112غ) بـ532 ليرة يومياً.

ونوّهت الصحيفة بأن الأجر الوسطي السوري البالغ حاليا 60 ألف ليرة سورية غير قادر على تأمين الغذاء الكافي للعامل نفسه، وأكدت ضرورة مضاعفة الأجور الحالية أكثر من 8 مرات، ليصبح الأجر الوسطي 490 ألف ليرة ويغطي الحاجات الأساسية.

وسجلت تكاليف المعيشة (من الحاجات الأساسية) في دمشق رقما قياسيا جديدا خلال الربع الأول من العام الجاري، حيث بلغت بشكل وسطي 430 ألف ليرة سورية شهرياً، وذلك للأسرة المكونة من 5 أشخاص، وفقاً لتقرير سابق أعدته “قاسيون”.

وتمت آخر زيادة للرواتب في 21 تشرين الثاني 2019، بعد صدور مرسومين تشريعيين قضى الأول بزيادة رواتب وأجور العاملين المدنيين والعسكريين الشهرية 20 ألف ليرة، والثاني زاد المعاشات التقاعدية الشهرية للمدنيين والعسكريين 16 ألف ليرة.

وتضمن المرسومان إضافة الزيادة والتعويض المعيشي (البالغ 11,500 ليرة) إلى أصل الراتب الشهري، أي إضافة 31,500 ليرة شهرياً لراتب العامل، و27,500 ليرة شهرياً لمعاش المتقاعد، وأصبح الحد الأدنى للراتب 47,675 ليرة، والأعلى 80,240 ليرة.

وسبق أن حذر برنامج الغذاء العالمي في 27 حزيران الماضي ،من أن السوريين يواجهون أزمة جوع لم يسبق لها مثيل، مع وصول أسعار المواد الغذائية إلى مستويات لم تصل إليها من قبل.

وبحسب إحصاءات الأمم المتحدة، في تقرير عن الاحتياجات الإنسانية في سوريا لعام 2019، فإن 83% من السوريين يعيشون تحت خط الفقر، وهو أدنى مستوى من الدخل يستطيع به الفرد أن يوفر مستوى معيشة ملائم، كما أن 33% من السكان في سوريا يعانون من انعدام الأمن الغذائي.

مصدر الصورة: سانا 

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments