ﺗﻮﻓﻲ ﺷﺎﺏ ﺳﻮﺭﻱ ﻏﺮﻗﺎً، ﻓﻲ ﻭﻻﻳﺔ ﺃﻧﻄﺎﻟﻴﺎ ﺍﻟﺘﺮﻛﻴﺔ، ﻋﻘﺐ ﺇﻧﻘﺎﺫ ﺻﺪيق ﻟﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻐﺮﻕ ﻓﻲ ﺃﺣﺪ ﺃﻧﻬﺎﺭ ﺍﻟﻮﻻﻳﺔ.

وقالت وكالة “إخلاص” للأنباء، بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك”، إن الحادثة وقعت في قضاء سَريك، حيث سارع الشاب “عمر العبيد / 21 عاماً” بإلقاء نفسه في نهر كوبرو لإنقاذ صديقه الذي أوشك على الغرق.

وأضافت أن العبيد تمكّن من إنقاذ صديقه ودفعه باتجاه ضفة النهر، ثم غاب عن أنظار المتواجدين بلحظة مفاجئة بعد أن جرفه تيار المياه.

وهرعت فرق الغوص والإنقاذ إلى موقع الحادثة، وعثرت على جثة الشاب بعد جهود استغرقت 4 ساعات.

ونُقل جثمان السوري إلى مركز الطب الشرعي، وجرى تسليمه إلى عائلته بصدد استكمال إجراءات الدفن.

وختمت الوكالة بالقول إن العبيد لجأ إلى تركيا قبل 8 أشهر برفقة زوجته وطفلهما، حيث أقام في البداية بولاية أضنة، وغادرها قبل فترة وجيزة إلى أنطاليا بغرض العمل في مجال الزراعة.

وسبق أن لقي الشاب “بلال ظريفة” البالغ من العمر 23 عاماً، مصرعه نتيجة ارتفاع موج البحر، في منطقة كاراسو في ولاية ساكاريا شمال غرب تركيا بعد نزوله إلى البحر للسباحة قرابة الساعة السابعة مساء.

وسبق أن لقي 15 لاجئاً بينهم 11 شاباً من مختلف المحافظات السورية، و4 عراقيين حتفهم نتيجة غرق قارب مطاطي كانوا يستقلونه قرابة السواحل اليونانية قبل عدة أيام، إثر محاولتهم الهجرة بحراً إلى أوروبا بطريقة غير شرعية.

ويبلغ عدد اللاجئين السوريين المسجلين في تركيا قرابة  3 ملايين و587 ألف لاجئ، وفق ما قال وزير الخارجية التركي سليمان صويلو خلال كلمة له ضمن فعالية حول اللاجئين في ولاية كوجا التركية.

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments