توفي شقيقان سوريين من أبناء مدينة النبك في القلمون الشرقي، أمس الثلاثاء 16، جراء إصابتهما بفيروس كورونا في المملكة العربية السعودية حيث يقيمان.

وذكر موقع “صوت العاصمة” أن الشقيقين “ثائر التلا” البالغ من العمر 53 عاماً، و”مالك التلا” البالغ من العمر 51 عاماً، نُقلا إلى إحدى مشافي مدينة الرياض في السعودية قبل قرابة الـ 10 أيام، بعد ظهور أعراض الإصابة بالفيروس عليهما.

وتوفي الشقيقان “التلا” يوم أمس في المشفى ذاته، حيث تجرى مراسم الدفن في مدينة الرياض اليوم.

وتوفي يوم أمس الشاب “موسى شرف”، المنحدر من مدينة نوى بريف درعا، وذلك في المملكة العربية السعودية متأثراً بإصابته بفيروس كورونا.

ويعيش في المملكة العربية السعودية عدد كبير من السوريين، منهم من كان مقيماً فيها قبل اندلاع الثورة السورية، ومنهم من خرج إليها عقب اندلاعها أو سعياً للعمل بهدف إعالة ذويه, حيث يعاني السوريين المقيمين في السعودية من خطر الترحيل وصعوبة تأمين أوراق الإقامة بسبب ارتفاع تكاليفها, بالإضافة لارتفاع تكاليف التعليم والعلاج.

وتوفي العديد من السوريين في السعودية، متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا، كان آخرهم الشاب “سليمان العبود”، وهو من أبناء قرية “الدلحة” الواقعة بريف الرقة الشرقي، حيث يعمل ويقيم في مدينة الرياض.

وبلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا  حتى الآن في المملكة العربية السعودية أكثر من 240 ألف حالة، فيما وصل عدد الوفيات فيها إلى حوالي 2300 حالة وفاة.

مصدر الصورة: فليكر

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments