قتل فتى سوري ينحدر من محافظة إدلب بعد تعرضه للضرب الأربعاء، على يد باعة أتراك في مدينة بورصا شمالي غربي تركيا.

وقال ناشطون إن الطفل حمزة عجان البالغ من العمر 17 عاما، قتل نتيجة تعرضه للضرب المبرح من قبل شبان أتراك في سوق “غوورصو” بمدينة بورصة، حيث أفاد البعض أنه كان يحاول منعهم من شتم سيدة في السوق.

وأضاف الناشطون، أن “العجان” فارق الحياة في مشفى مدينة بورصة بعد ساعات إسعافه إليه مساء أمس، مشيرين أنه ينحدر من قرية كفرنجد المجاورة لمدينة أريحا (12 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وسبق أن قتل شاب سوري يدعى علي العساني ويبلغ من العمر 19 عاما  28 نيسان 2020، نتيجة  إطلاق النار عليه بشكل مباشر من الشرطة التركية، بعد رفضه التوقف على حاجز لهم، خلال فترة حظر التجول الذي فرضته السلطات التركية، كما سبق أن أصيب لاجئان سوريان في تموز 2019، نتيجة طعنهما بالسكاكين من قبل شبان أتراك في مدينة سوروغون بولاية يوزغات التركية.

وشهدت تركيا مقتل عدد من اللاجئين السوريين لأسباب مختلفة، منها مقتل الطالبة الجامعية غنى أبو صالح في مدينة غازي عيتاب واغتيال الناشطة السورية عروبة بركات وابنتها في مدينة إسطنبول، و العثور على جثتي امرأة سورية وطفلها، في غابة بولاية صقاريا شمالي غربي تركيا، و العثور على جثة طفل سوري في إحدى حدائق مدينة مرسين، وغيرها.

ويبلغ عدد اللاجئين السوريين في تركيا أكثر من ثلاثة ملايين، ويعيش 270 ألف و380 منهم ضمن مخيمات اللجوء، بينما يتنشر البقية في العديد من الولايات التركية، بحسب معطيات مديرية الهجرة التابعة لوزارة الداخلية التركية.

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments