رفعت حكومة الأسد بمحافظة دمشق أجور النقل الداخلي في المدينة للسيارات العاملة على المازوت، وبنسبة قاربت مئة في المئة.

وأصدر المكتب التنفيذي في المحافظة قراراً بتعديل تعرفة الركوب للخطوط القصيرة المقدرة بنحو 10 كيلومترات من 40 ليرة إلى 75 ليرة، ورفع تعرفة الركوب للخطوط الطويلة (فوق 10 كيلومترات) من 50 إلى 100 ليرة.

وأبقى القرار تعرفة الركوب داخل بعض الأحياء كما في حيي الورود ومساكن الحرس عند 50 ليرة.

وتضمن القرار الذي أقره المكتب التنفيذي للمحافظة يوم 27 من الشهر الماضي ويبدأ تنفيذه غدا، بأن تبقى التعرفة الجديدة سارية المفعول “حتى في حال ارتفاع قيمة الوقود لغاية 10 في المئة فقط”.

ويأتي القرار في وقت تشهد الليرة السورية انهيارا غير مسبوق في قيمتها أمام الدولار الأمريكي، وتجاوز سعر الدولار الواحد أكثر من ألفي ليرة سورية.

ويشتكي الأهالي في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات الأسد من ارتفاع أسعار جميع الخدمات والمواد بما فيها الغذائية، وسط غياب مديرية حماية المستهلك والتموين التابعة لحكومته.

مصدر الصورة: سانا

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments