سجلت محافظة حلب وفاة خمسة من أطبائها، أمس الجمعة، كانوا متأثرين بإصابتهم بفيروس كورونا.

وكانت وزارة الصحة في حكومة الأسد قد سجلت 105 إصابات جديدة بفيروس “كورونا”، عبر إعلانين منفصلين يوم الخميس الماضي، وهي أعلى حصيلة تسجلها الوزارة في يوم واحد.

وبحسب ما ذكر الدكتور زاهر بطل، النقيب السابق لأطباء حلب، (على صفحته الرسمية) فإن الأطباء المتوفين هم ” د. جاني حداد، د. مكرم خوري، د. شارل توتل، د. أنمار حافظ، ود. عبد الخالق الهاشمي”.

ووصلت أعداد الإصابات بفيروس كورونا في سوريا حتى صباح الجمعة 14 الجاري إلى 1432 إصابة من بينها 395 حالة شفاء، بحسب إحصاءات وزارة الصحة في حكومة الأسد.

يذكر أن عدد الوفيات في صفوف الكوادر الطبية في سوريا تجاوز 55 وفاة، بحسب ما تعلنه المشافي، كان نصيب العاصمة دمشق وريفها أكثر من 36 طبيبا.

guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments