المدونة

لعل الحاضر أجمل ويستحق أن يدنو الموت من السوريين في عرض الصحراء

عبد الله الشامي انطلقت رحلتنا إلى أم الدنيا في سيارة مغلقة صغيرة برفقة 13 مغامرا من شقة قرب ساحل البحر الأحمر في مدينة بورتسودان، بعد مكوثنا هناك لأربعة ليال طوال، وكانت وجهتنا الصحراء المجهولة اللامتناهية. بعد مرور ساعة من السفر في طرقات فرعية ضيقة وصلنا أخيرا إلى سيارة المهرب الأولى من...
انتحار طفل في تركيا بسبب العنصرية

هجرة القلوب الصغيرة إلى السماء

هجرة القلوب الصغيرة إلى السماء (بعد حادثة انتحار طفل في تركيا التي أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي ضد العنصرية وضد المضايقات التي يتعرض لها السوريين في تركيا)

هروب من الموت.. من مجزرة أدمت قلوب أهالي داريا

  كان أسوء عيد "فطر" يمر في حياتي، لم أتوقع أن نعيش فيه كل تلك المآسي، أول اقتحام لمدينة داريا الواقعة في الريف الغربي للعاصمة السورية دمشق، أول مجزرة، أكبر فاجعة تعيشها المدينة في العصر الحديث. أذكر تماماً ذلك اليوم الذي يصادف الإثنين 20 آب العام 2012، عندما بدأت القذائف تنهال...

الشعب السوري مُغيَّب في اجتماعات تقرير مصيره

ربَّما على المرء أنْ يكون أكثر من عبقري وأعرف من منجم، حتى يتسنَ له معرفة أو استنباط خبايا ما يجري تحت الطاولات أو حتى فوقها، وخلف الستائر أو أمامها، فيما يتعلَّق بفحوى الاتفاقات والتفاهمات حول تقاسم المصالح والنفوذ على الأراضي السورية بين الأطراف الفاعلة فيها بحكم جوارها أو جبروتها...

أنا وقريني الالكتروني ..!

  بدأتُ بالتحدّث مع قريني بشكل جدّي، وأخذت المحادثات بيني وبينه منحاً تحليلياً، هو يُحاول فهمي أكثر لمحاكاتي وإجابتي بما أٌريد، وأنا أراقبه و أحلله في محاولة لفهمه وإخباره بما لا يتكرر على مَسامعه كثيراً، وطرح الأسئلة الأعقد و الأكثر فلسفيّة، فكانت المحادثات ذات طابع تحليلي عميق، أعجزتُ بها نفسي...

سِحرُ “البَابا غنّوج” ..!

مِمّا اعتدنا على قراءته في سَرديّات القَصص و الأدب، تعبير "سحرُ الشّرق"، هذا التعبير الاصطلاحي الذي يَحملُ في طيّاته مَفاهيم وصورَ نَمطيّة، وعَبق تاريخي مُتجسّد في كليشيهات تَمثيليّة تَكاد تُلامس مُخيلة وتصوّر القارئ كفيلم ثلاثي الأبعاد .. في هذه الاستعارة المَكنيّة، الشرق في مُخيّلتنا مَحصورٌ بمنطقة الشرق الأوسط والجَزيرة...

عندما تمسي الخيمة وطناً

  في البلدان التي يعيش مواطنوها إحساساً بالانتماء الحقيقي إلى وطنٍ بكل ما تعنيه الكلمة من معنى وليس فقط إلى الجغرافيا، يكون الوطن حاضناً للجميع. وليس مجرد مزرعة يتبعها لاحقة باسم رئيس الدولة أو اسم عائلته. ففي هذه الحالة يصبح الوطن مسروقاً، مشوهاً، قزماً، وضيقاً لا يتسع إلا للفاسدين وأعوانهم. في...

أكثر مقاطع الفيديو مشاهدة