الأربعاء, نوفمبر 14, 2018
الصفحة الرئيسية تحليل الخبراء

تحليل الخبراء

 السلطة والسلطة العكسية

قد يوحي العنوان، وبحكم الأوضاع الراهنة، أن هذا المقال لا بد سيتناول سلطة دكتاتورية تحكمت بمصير الملايين من البشر في محاولاتها المستميتة للبقاء. برغم ما يحمله هذا الجانب من الكثير الممكن وغير الممكن للحديث عنه، إلا أني أرغب هنا بتسليط الضوء على تلك السلطات غير المرئية، التي تكتسب قوتها...

ما الذي سيفعله “بيدرسن” في سوريا؟

مكللاً بالفشل يغادر السيد ستيفان ديمستورا منصبه كمبعوث أممي خاصّ إلى سوريا مع نهاية شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري. لن يذكره السوريون بالفشل فحسب وإنما بعدم النزاهة أيضاً، إذ يرى كثيرون منهم، ونوافقهم الرأي،a أن هذا الرجل لم يكن وسيطاً نزيهاً خلال سنوات عمله الأربع، فهو لم يدفع باتجاه...

المجتمع المدني والثورة ٢/١

يخطئ بعض السياسيين عندما يتخذون موقفا سلبيا من الدعوة إلى الانفتاح أو تقوية المجتمع المدني السوري لأنهم يعتقدون أنه يقتصر فقط على المنظمات غير الحكومية التي تأسست في سياق العولمة، ونشطت وفق أجندة حددت موضوعاتها مؤسسات التمويل الدولية ومنظمات غير حكومية في البلدان الرأسمالية المتقدمة، وغاب عن هؤلاء أن...

في بعض أحوال “المعارضة الواقعية” للأسد

في السبعينات من القرن الماضي، انتشر في الأوساط الفلسطينية والسورية الموالية لنظام حافظ الأسد كتاب بعنوان "ماذا نأخذ بالمفاوضات؟". وقد وقَعتُ عليه صدفة في دمشق في عام 2001 على ما أذكر على "بسطة" تحت "جسر الرئيس" في دمشق. والحال، أن الكتاب الذي لم أستطع إتمام قراءته يومها ولا أتذكر...

في النظام البديل للنظام السوري

لا تفسِّر الفروق الفردية واختلافها الوجودي بين فرد وآخر، سيطرةَ النظام السوري على السوريين لعقود خمسة متتالية. وخلافاً لغالبية التحليلات والقراءات والدراسات التي تعتمد على الفروق الفردية في تفسيراتها لسيطرة النظام، فإن النظام السوري لم يحكم السوريين بفضل الفروق الفردية التي يتمتع بها الأسد الأب أو الأسد الابن أو...

عن “الأصدقاء” والإرهاب وتدوير الأخطاء

ما كان لملايين السوريين الذين ثاروا ضدّ الأسد ونظامه، ودفعوا أثماناً تفوق الوصف طلباً للحرّية، أن يتصوّروا في أكثر كوابيسهم سوءاً وأشدّ توقّعاتهم تشاؤماً أن ينتهي بهم المطاف تحت سطوة من أذلّهم وأذاقهم الويلات، ولا أن من زعم يوماً دعم الثورة سيسعى إلى إعادتهم مجدّداً للدخول في حظيرة الطاعة...

النظام الديكتاتوري بوصفه نظاماً إسلامياً

ليس الإسلام ديناً لأكثرية العرب فحسب، بل تراثاً ثقافياً سياسياً لمجمل سكّان وشعوب المنطقة العربية بجميع مكوناتها الدينية والمذهبية والعرقية، فعلى الرغم من تعدد المذاهب والأديان والأعراق الراهن والتاريخي في المنطقة، إلا أن السلطة الرئيسة الحاكمة، والفضاء السياسي الثقافي المسيطر منذ أكثر من ألف عام، هو فضاء إسلامي. وعندما نقول...

عن بناء الهويات الخاصة في المجتمع المفخخ

كان ينبغي أن يترجم هذا الكتب إلى العربية قبل عشر سنوات، وأن يقرأه أكبر عدد من السوريين. صحيح أن العثور على ناشر له وقتها كان سيثبت أنه أمر بالغ المشقة، لكن كان من شأن اطلاع أعداد أكبر من المهتمين السوريين عليه أن يساعد على تبين جوانب من سيرة "المجتمع...

في الوصاية والتبعية: عن “الرّوح القدس” الذي يلازمنا كقدَر

ثمة عبارة ينسبها الراحل غسان تويني إلى رئيس جمهورية لبنان الأسبق، الياس الهراوي، لدى سؤاله عمّن يختار رئيس الجمهورية في لبنان. وكان جواب الهراوي: "الروح القُدُس هو الذي يختار رئيس الجمهورية. هو الذي اختارني وهو الذي مدّد للرئيس إيميل لحود". هذا الجواب لا يخلو من كاريكاتورية، ولا يثير إلا الضحك...

حول مسألة المصالح والمبادئ في المفاوضات

تبدو الإجابة على سؤال فيما إذا كان على المعارضة اعتماد المصالح أم المبادئ في المفاوضات بديهية، حيث سيجيبك أي عامل في أرض السياسة وأوحالها، أن المصالح والبراغماتية هي العنوان الرئيس للسياسة، وتبدو السياسة القائمة على المبادئ مجرد سذاجة سياسية لا تؤدي، مثلها مثل النوايا الطيبة، سوى إلى الجحيم. وقد...

الأكثر قراءة

أكثر مقاطع الفيديو مشاهدة