الخميس, مارس 21, 2019

تحليل الخبراء

وهل نختلف على العدالة أيضاً؟

مُحيّرٌ هذا الاتفاق السوري على عدم الاتفاق، حتى في مبدأ العدالة والمحاسبة. هذا ما تؤكّده الموجة الواسعة من الجدل والخلاف في الرأي بين السوريين على وسائل التواصل الاجتماعي، التي أثارها نبأ اعتقال السلطات الألمانية عضوين سابقين في أحد أجهزة أمن النظام السوري، هما العقيد أنور رسلان والمساعد أول إياد...

عن صالح بشير في ذكراه و”انهيار المشرق العربي”

كان أبو العلاء المعري يذكر أسماء الشعراء واحداً واحداً لدى الحديث عن كل منهم، لكنه كان يكتفي بكلمة "الشاعر" بألف التعريف ولامه عندما يتحدث عن المتنبي. هذه الملاحظة التي ذكرها الياس خوري في معرض رثائه لمحمود درويش يمكن أن تنسحب على قلة من المثقفين العرب، من دون أن يكون...

… أو نحرق البلد: بخصوص إعادة الإعمار في سوريا

في وقت مبكر من الثورة السورية ربيع 2011 ظهر شعار يعبر عن غرائز نظام بشار الأسد العميقة، يقول: الأسد أو لا أحد! أو: الأسد أو نحرق البلد! أو: الأسد أو بلاها هالبلد! وبعد ما يقترب من ثماني سنوات من ثورة سلمية فحرب أهلية، فحرب العامة بمشاركة قوى وشبكات دولية...

هل تشهد القمة مقايضة مناطقية في إدلب والشمال؟

تفرض سيناريوهات ملء الفراغ في الشمال السوري نفسها على طاولة التفاوض بين دول حلفاء مسار آستانة العسكري وذراعه السياسي مؤتمر سوتشي، في اللقاء المعلن عنه يوم 14 فبراير، بالرغم من ان محور المفاوضات بين الحلفاء يكمن في إدلب، حيث يبسط تنظيم النصرة المصنف إرهابياً من الحلفاء الثلاثة (روسيا وإيران...

اللاجئ صامتاً

في إحدى المقابلات التي جرت بين لاجئ في إحدى الدوائر الحكومية الألمانية وبين الموظف المسؤول، تحدث الموظف عن عدة إجراءات يتوجب على ذلك اللاجئ القيام بها كفترة تدريبة على عمل تُلزمه به الحكومة الألمانية ضمن قوانين اللجوء. العمل المطلوب التدرب عليه من قبل اللاجئ يستوجب تغيير مهنته الأساسية وتعلم...

التنافس الروسي الإيراني وانقسامات نظام الأسد

تناقلت مواقع وصفحات إخبارية على الإنترنت، في الأيام القليلة الماضية، أنباءً عن اقتتال قوات نظام الأسد فيما بينها، إذ وقعت اشتباكات استمرّت عدة أيام في ريف محافظة حماه وسط البلاد، قيل إنّ أطرافها هم ما يُعرف بـ "قوات النمر" ومعها "الفيلق الخامس" من جهة، مقابل "الفرقة الرابعة" التي يقودها...

نقاش في مفهوم الطـوائف والصراعات الطائفيـة

  تزايد الحديث عن "المسألة الطائفية"، والصراعات الطائفية، والعنف الطائفي، والمخاوف الناجمة عنها، في السنوات الأخيرة، بخاصّة على خلفية الصراعات في بلدان المشرق العربي (العراق وسوريا ولبنان)، مع ما تنطوي عليه كل هذه المسائل من التباسات ومبالغات وتوظيفات متباينة، لاسيما أن هذا الحديث، على الأغلب، يخلط، أو لا يميز، بين...

حول “الحركة التصحيحية”.. بما قد يختلف عن السائد!

تُلحّ عليّ رغبة عارمة في أن أبدأ حديثي من النقطة التالية: لم يكن هنالك حزب أو قوة سياسية تقف مع النظام السابق على "الحركة التصحيحية" إلا "الحزب الشيوعي السوري" آنذاك، وبتأثير من جناحه الراديكالي الذي انبثق عن المؤتمر الثالث للحزب. ذلك الجناح كان يقوده ما كان يعرف بــ "مكتب...

نقاش في المنطقة الآمنة في معناها واستهدافاتها

منذ بداية الصراع السوري شكّلت فرضية إقامة منطقة آمنة، أو منطقة حظر جوّي، واحدة من أهم الفرضيات، التي تأسّست عليها الثورة السورية، في إطار الفرضية الأوسع، التي تتعلّق باحتمال التدخّل الخارجي، على نحو ما جرى في أمثلة أخرى (العراق وليبيا مثلاً). ومعلوم أن هذه الفرضية كانت طرحت كردّ على...

تركيا بين الأسد كحليف والمعارضة كأدوات

تحيلنا التصريحات التركية حول عزمها إنشاء منطقة آمنة خلال الشهور القادمة (أربعة أشهر) إلى حقيقة مفادها أن الدول لا تدخل معارك ليست ضمن سياق مصالحها، وبالتالي فليس من لوم على تركيا لأنها عملت على الالتزام بأولوياتها وتحقيق مصالحها، في الوقت الذي قبل فيه سوريون، (أفراداً أو كيانات)، أن يكونوا...

الأكثر قراءة

أكثر مقاطع الفيديو مشاهدة